العربية

اليورو يعاود الارتفاع ليتداول بالقرب من أعلى مستوياته في أسبوعين

calendar 08/04/2021 - 10:11 UTC

ارتفع اليورو مقابل أغلب العملات العالمية في صباح تعاملات اليوم الخميس بالسوق الأوروبية

news banner

ارتفع اليورو مقابل أغلب العملات العالمية في صباح تعاملات اليوم الخميس بالسوق الأوروبية، معاود تحقيق مكاسبه مقابل الدولار الأمريكي التي توقفت بالأمس ليتداول بالقرب من أعلى مستوى له في أسبوعين، يأتي هذا الارتفاع مع تحسن شهية المخاطرة لدي المستثمرين، بالإضافة إلى انخفاض عوائد سندات الخزانة الأمريكية.

تداول زوج اليورو أمام الدولار الأمريكي عند مستوى 1.1892 دولار مرتفعًا بأكثر من 0.2%، من مستوى افتتاح جلسة اليوم عند 1.1865 دولار، بعد انخفاضه بالأمس بنحو 0.1% مع نشاط عمليات التصحيح وجنى الأرباح بعدما سجل أعلى مستوى له في أسبوعين عند 1.1915 دولار.

الدولار الأمريكي يتراجع عقب محضر اجتماع البنك الاحتياطي الفيدرالي

انخفض الدولار الأمريكي مقابل سلة من العملات الرئيسية أثناء تداولات اليوم الخميس، متجهًا نحو تسجيل أدنى مستوى له في أسبوعين، وذلك مع اقبال المستثمرين على المخاطرة وشراء العملات ذات المخاطر العالية وتجنبهم شراء العملة الأمريكية كأفضل استثمار آمن وبديل، بالإضافة إلى انخفاض عوائد سندات الخزانة الأمريكية.

تداول مؤشر الدولار عند 92.340 نقطة متراجعًا بنحو 0.1%، ارتفع المؤشر إلى أعلى مستوى في خمسة أشهر تقريبًا عند 93.439 نقطة في نهاية الشهر الماضي، حيث تجاوز تعافي الوباء في الولايات المتحدة مثيله في معظم الدول المتقدمة الأخرى لا سيما في أوروبا.

تراجعت عوائد سندات الخزانة الأمريكية لآجل عشر سنوات يوم الخميس بأكثر من 1.2% ليصل عند مستوى 1.651%، مرتفعًا عن أدنى مستوى له في أسبوعين عند 1.631% التي سجلتها بالأمس،

كشف البنك الاحتياطي الفيدرالي بالأمس عن محضر اجتماعه الأخير لشهر مارس، وقد أشار أعضاء البنك إلى استمرار السياسة النقدية التحفيزية لفترة في ظل حذرهم من التعافي الاقتصادي من أضرار جائحة فيروس كورونا.

لم يقدم محضر اجتماع بنك الاحتياطي الفيدرالي أي مفاجأة سلبية بشأن معنويات المخاطرة، حيث كررت اللجنة عدم الحاجة إلى التسرع في تشديد الظروف النقدية ودعم التعافي بشكل أكبر.

ومن المقرر أن يتحدث رئيس البنك الاحتياطي الفيدرالي "جيروم باول " في وقت لاحق من اليوم الخميس في مؤتمر لصندوق النقد الدولي.

المواد الواردة في هذه الوثيقة لا تصدر على يد iFOREX وأنما على يد طرف ثالث مستقل، ولا ينبغي أن تُفسّر بأي نحو وفي أي حال من الأحوال– سواء صراحة و/أو ضمناﹰ، بشكل مباشر و/أو غير مباشر كإستشارة إستثمارية، و/أو توصية و/أو إقتراح كإستراتيجية للإستثمار فيما يتعلق بالأدوات المالية، في أي شكل من الأشكال.أي ٳشارة الى الأداء في الماضي و/أو محاكاة الأداء في الماضي المدرجة في هذه الوثيقة لا يعد مؤشراﹰً يحتوي و/أو يتوقع النتائج المستقبلية. لإخلاء المسؤولية الكاملة، انقر هنا