العربية

الذهب يرتفع عاليًا مسجلًا أعلى مستوى له في ثلاثة أسابيع

calendar 08/04/2021 - 13:06 UTC

حققت أسعار الذهب ارتفاعًا كبيرًا في التعاملات الصباحية ليوم الخميس بالسوق الأوروبية، مسجلة أعلى مستوى لها في ثلاثة أسابيع

news banner

حققت أسعار الذهب ارتفاعًا كبيرًا في التعاملات الصباحية ليوم الخميس بالسوق الأوروبية، مسجلة أعلى مستوى لها في ثلاثة أسابيع، بدعم من خسائر الدولار الأمريكي مقابل أغلب العملات الرئيسية، بالإضافة إلى تراجع عوائد سندات الخزانة الأمريكية، وتترقب الأسواق تصريحات رئيس البنك الاحتياطي الفيدرالي في وقت لاحق من اليوم في مؤتمر لصندوق النقد الدولي.

تداولت أسعار الذهب في صباح جلسة اليوم عند سعر 1747.66 دولار للأونصة وهو الأعلى منذ 18 مارس الماضي، مرتفعًا بنحو 0.6% من سعر الافتتاح عند 1737.55 دولار، في نهاية تداولات أمس الأربعاء خسر المعدن الأصفر نحو 0.3% من قيمته مع نشاط عمليات التصحيح وجنى الأرباح.

عاد الدولار الأمريكي للتراجع مقابل العديد من العملات الرئيسية ليتداول بالقرب من أدنى مستوى له في أسبوعين، يأتي هذا مع تحسن معنويات المستثمرين تجاه الأصول ذات المخاطر العالية مع تراجع عوائد سندات الخزانة الأمريكية لآجل عشر سنوات.

سجلت عوائد سندات الخزانة الأمريكية لآجل عشر سنوات انخفاضًا بأكثر من 1.6% لتتداول عند 1.644%، على مقربة من أدنى مستوى لها في أسبوعين التي سجلتها أمس الأربعاء عند 1.631%، عقب الكشف عن تفاصيل محضر اجتماع البنك الاحتياطي الأخير الذي تم عقده في 16 -17 مارس الماضي، والذي أشار إلى استمراره في السياسات النقدية التيسيرية كما تعهد من قبل.

أكد محضر اجتماع البنك الاحتياطي الفيدرالي الذي صدر بالأمس على دعمه لسياسته التحفيزية لفترة طويلة، الأمر الذي خالف التكهنات بشأن تسريع البنك الاحتياطي بتشديد سياسته النقدية في ظل تعافي الاقتصاد الأمريكي بوتيرة بأسرع من المتوقع،وقلل أعضاء السياسة النقدية من مخاطر التضخم الناتجة من جراءالارتفاع الأخير في عوائد سندات الخزانة، كما أكدوا على أن ارتفاع العوائد يعكس آفاق نمو أقوى، دفعت هذه التعليقات بدورها المستثمرين إلى تقليص توقعاتهملبدء البنك في رفع أسعار الفائدة بحلول نهاية عام 2022.

في غضون ذلك، تترقب الأسواق تصريحات رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي "جيروم باول" في حلقة نقاش حول الاقتصاد العالمي التي ستتم في وقت لاحق من اليوم.

المواد الواردة في هذه الوثيقة لا تصدر على يد iFOREX وأنما على يد طرف ثالث مستقل، ولا ينبغي أن تُفسّر بأي نحو وفي أي حال من الأحوال– سواء صراحة و/أو ضمناﹰ، بشكل مباشر و/أو غير مباشر كإستشارة إستثمارية، و/أو توصية و/أو إقتراح كإستراتيجية للإستثمار فيما يتعلق بالأدوات المالية، في أي شكل من الأشكال.أي ٳشارة الى الأداء في الماضي و/أو محاكاة الأداء في الماضي المدرجة في هذه الوثيقة لا يعد مؤشراﹰً يحتوي و/أو يتوقع النتائج المستقبلية. لإخلاء المسؤولية الكاملة، انقر هنا