العربية

أسعار النفط تهبط بعد تلاشى آمال التحفيز الإقتصادى فى الولايات المتحدة

calendar 15/10/2020 - 14:08 UTC

تراجعت أسعار النفط أثناء جلسة تداولات اليوم الخميس بالسوق الأمريكية لتفقد الأسعار أكثر من 2.5 % متجهة نحو تسجيل أولى خسائرها اليومية خلال الثلاث جلسات الأخيرة

news banner

تراجعت أسعار النفط أثناء جلسة تداولات اليوم الخميس بالسوق الأمريكية لتفقد الأسعار أكثر من 2.5 % متجهة نحو تسجيل أولى خسائرها اليومية خلال الثلاث جلسات الأخيرة، جاء هذا التراجع بفعل تلاشى الآمال بشأن التوصل لقرار تحفيز مالى جديد فى الولايات المتحدة بعد تصريحات وزير الخزانة الأمريكى.

لكن ما يقدم بعض الدعم للأسعار فى الوقت الحالى التقرير الأسبوعى لمعهد البترول الأمريكى والذى أعلن خلاله إنخفاض تجاوز التوقعات لمخزونات الخام التجارية فى البلاد، بالإضافة إلى إلتزام أوبك بلس بتنفيذ خفض المعروض العالمى خلال شهر سبتمبر الماضى.

وبحلول الساعة 10:10 بتوقيت جرينتش إنخفض خام غرب تكساس الوسيط (الخام الأمريكى) بحوالى 2.8 % ليتداول سعر البرميل حول مستوى 39.92 دولار أمريكى، من مستوى إفتتاح جلسة تداولات اليوم عند 41.06 دولار، وبلغ أعلى سعر عند 41.27 دولار للبرميل.

كما تراجع خام القياس العالمى (خام برنت) بنحو 2.9 % إلى مستوى 42.16 دولار للبرميل، من مستوى الإفتتاح عند 43.41 دولار، وبلغ فى وقت مبكر من الجلسة أعلى سعر عند 43.46 دولارا للبرميل.

وفى ختام تداولات الأمس، إستطاع الخام الأمريكى أن يحقق إرتفاع بلغت نسبته 2.25 % وربح الخام الدولى نفط برنت نسبة 2.3 % فى ثانى مكسب يومى على التوالى، جاء هذا الإرتفاع مدعوما بفضل تجدد الآمال بشأن تحسن مستويات الطلب فى الصين (ثانى أكبر إقتصاد مستهلك للنفط بالعالم)، بالإضافة إلى تعهدات أوبك بلس على الإلتزام بتنفيذ المرحلة الثالثة من إتفاق خفض المعروض العالمى.

و قال "ستيفن منوتشين" وزير الخزانة الأمريكى فى تصريحات له أمس الأربعاء أن إنجاز شئ ما مرتبط ببرنامج التحفيز الإقتصادى فى الولايات المتحدة ما قبل إنتخابات الرئاسة المقبلة سيكون صعبا للغاية، كما أضاف أنه ورئيسة مجلس النواب "نانسى بيلوسى" مازالا متباعدين حيال أولويات الاتفاق المالى الجديد فى البلاد.

أدت تلك التصريحات إلى تلاشى الآمال حيال حل الأزمة السياسية المعقدة فى الولايات المتحدة حول برنامج الإغاثة الجديد من فيروس كورونا ، الأمر الذى من المتوقع أن يؤثر بشكل سلبى على مسار تعافى الإقتصاد الأمريكى ( أكبر إقتصاد مستهلك للوقود بالعالم).

بخلاف ذلك، ومما قدم بعض الدعم للأسعار فى الوقت الحالى التقرير الأولى لمعهد البترول الأمريكى والذى يصدر بشكل أسبوعى، وقد أوضح أن مخزونات الخام التجارية فى الولايات المتحدة تراجعت خلال الأسبوع الماضى المنتهى فى التاسع من شهر أكتوبر الماضى بحوالى 5.4 مليون برميل، فى ثانى إنخفاض أسبوعى خلال الثلاثة أسابيع الأخيرة، جاء هذا متجاوزا التوقعات الإقتصادية التى أشارت إلى إنخفاض قدره 2.3 مليون برميل.

وبحسب هذه البيانات، تراجع إجمالى المخزونات الأمريكية إلى 492 مليون برميل، وهو الأدنى منذ شهر أبريل الماضى، فى علامة إيجابية تشير إلى تحسن مستويات الإستهلاك الفعلى فى البلاد.

هذا وينتظر المشاركين فى السوق خلال وقت لاحق اليوم، التقرير الرسمى للمخزونات ومستويات الإنتاج والمقرر إصداره عن طريق إدارة معلومات الطاقة الأمريكية وسط توقعات بإنخفاض المخزونات بحوالى 2.1 مليون برميل.

وقالت مصادر فى أوبك بلس لوكالة "رويترز"، إن منظمة الدول المصدرة للبترول أوبك وحلفاؤها من المنتتجين المستقلين من بينهم روسيا، المجموعة المعروفة بإسم "أوبك +" إلتزموا جميعا بإتفاق خفض المعروض النفطى بنسبة 102 % خلال شهر سبتمبر / أيلول الماضى.

المواد الواردة في هذه الوثيقة لا تصدر على يد iFOREX وأنما على يد طرف ثالث مستقل، ولا ينبغي أن تُفسّر بأي نحو وفي أي حال من الأحوال– سواء صراحة و/أو ضمناﹰ، بشكل مباشر و/أو غير مباشر كإستشارة إستثمارية، و/أو توصية و/أو إقتراح كإستراتيجية للإستثمار فيما يتعلق بالأدوات المالية، في أي شكل من الأشكال.أي ٳشارة الى الأداء في الماضي و/أو محاكاة الأداء في الماضي المدرجة في هذه الوثيقة لا يعد مؤشراﹰً يحتوي و/أو يتوقع النتائج المستقبلية. لإخلاء المسؤولية الكاملة، انقر هنا