العربية

أسعار النفط ترتفع بدعم من تخفيضات أوبك وإغلاق جزئى لأكبر حقل بترول فى السعودية

calendar 15/02/2019 - 15:48 UTC

إرتفعت أسعار النفط خلال تعاملات اليوم الجمعة لتواصل مكاسبها للجلسة الرابعة على التوالى، حيث سجل خام برنت أعلى مستوياته فى ثلاثة أشهر، وهذا الإرتفاع التى شهدته الأسعار مؤخرا يأتى مدعوما من تخفيضات الإنتاج التى تقودها أوبك والمنتجين المستقلين من خارجها تنفيذا لإتفاق خفض المعروض العالمى، خاصة مع إتجاه السعودية "أكبر منتج للنفط بأوبك" لاجراء تخفيضات كبيرة فى الإنتاج خلال الشهر المقبل وإغلاق جزئى لأكبر حقل نفطى بحرى فى البلاد.وبحلول الساعة 7:25 بتوقيت غرينتش إرتفع الخام الأمريكى بنسبة 0.4 % ليتداول حول مستوى 55:10 دولار أمريكى للبرميل، قبل أن يختتم التعاملات عند مستوى 55.34 دولارا للبرميل.كما إرتفع غرب تكساس الأمريكى بحوالى 0.3 % حول مستوى 54.56 دولار للبرميل، وبالنسبة للخام الدولى "خام برنت" فقد إرتفع بحوالى 0.3 % ليسجل أعلى مستوياته منذ العشرون من شهر نوفمبر الماضى عند 65.08 دولارا للبرميل، ليتجه خام القياس العالمى نحو تسجيل مكسب أسبوعى بلغت نسبته 4.5 % خلال هذا الأسبوع.يذكر أن الخام الأمريكى كان قد إختتم تعاملات يوم أمس مرتفعا بنسبة 1.7 % وإرتفع أيضا خام برنت بحوالى 1.5 % فى ثالث مكسب يومى على التوالى، جاء هذا مدعوما من إرتفاع المعنويات فى السوق خاصة فى ظل تجدد الآمال حول التوصل لإتفاق ينهى النزاعات التجارية المثارة مؤخرا بين الولايات المتحدة والصين "أكبر مستهلكين للنفط بالعالم".وبخلاف ذلك، فإن أسعار النفط العالمية تجد الدعم حاليا بعدما ذكرت الصين فى بياناتها الرسمية إرتفاع واردات البلاد من النفط خلال شهر يناير الماضى بنسبة 4.8 % عن العام السابق إلى 10.03 مليون برميل يوميا، فى ثالث زيادة شهرية متتالية، فى علامة إيجابية تشير إلى تحسن مستويات الطلب فى ثانى أكبر مستهلك للنفط بالعالم.من ناحية أخرى فقد خفضت منظمة الدول المصدرة للبترول "أوبك" إنتاجها النفطى بمقدار 800 ألف برميل خلال شهر يناير الماضى، وهو أكبر إنخفاض شهرى فى حوالى عامين ليصل إلى إجمالى 30.81 مليون برميل يوميا، يأتى هذا تنفيذا لإتفاق خفض المعروض العالمى بمقدار 1.2 مليون برميل والتى تقوده "أوبك" وحلفاؤها من المنتجين المستقين من خارجها وفى مقدمتهم روسيا.من جانبه فقد ذكر "أكسندر نوفاك" وزير الطاقة الروسى أن بلاده قامت بتخفيض إنتاجها النفطى بحوالى 80 إلى 90 ألف برميل يوميا خلال يناير السابق.وكان "خالد الفالح" وزير الطاقة السعودى قد ذكر فى تصريحات له لصحيفة " فايننشال تايمز" خلال هذا الأسبوع أن المملكة العربية السعودية " أكبر منتج للنفط بأوبك" تعتزم خفض إنتاجها من النفط خلال شهر مارس المقبل، فى إطار الإتفاق لخفض المعروض العالمى للعمل على دعم الأسعار وإعادة تحقيق التوازن للسوق.وفى السياق ذاته فقد ذكرت أحد المصادر عن اغلاق جزئى لحقل السفانية السعودى أكبر حقل نفطى بحرى فى البلاد، والذى ينتج أكثر من مليون برميل يوميا، وقال المصدر أن الاغلاق حدث فى وقت سابق هذا الأسبوع ولم يتضح متى سيعود الحقل للعمل بكامل طاقته.وفى الولايات المتحدة فقد ذكرت وكالة الطاقة الأمريكية فى تقريرها الرسمى والصادر أول أمس الأربعاء إرتفاع مخزونات الخام التجارية فى البلاد بحوالى 3.6 مليون برميل خلال الأسبوع الماضى، فى رابع زيادة أسبوعية متتالية، وعلى حسب هذه البيانات فقد إرتفع إجمالى المخزونات إلى 450.9 مليون برميل، الأعلى منذ الأسبوع المنتهى فى الثالث والعشرون من شهر نوفمبر الماضى، وهو ما يشير إلى ضعف مستويات الطلب فى أكبر مستهلك للنفط بالعالم.

news banner

المواد الواردة في هذه الوثيقة لا تصدر على يد iFOREX وأنما على يد طرف ثالث مستقل، ولا ينبغي أن تُفسّر بأي نحو وفي أي حال من الأحوال– سواء صراحة و/أو ضمناﹰ، بشكل مباشر و/أو غير مباشر كإستشارة إستثمارية، و/أو توصية و/أو إقتراح كإستراتيجية للإستثمار فيما يتعلق بالأدوات المالية، في أي شكل من الأشكال.أي ٳشارة الى الأداء في الماضي و/أو محاكاة الأداء في الماضي المدرجة في هذه الوثيقة لا يعد مؤشراﹰً يحتوي و/أو يتوقع النتائج المستقبلية. لإخلاء المسؤولية الكاملة، انقر هنا